قصة قصيدة لا يدخل البيت إلا ذو مخاطرة

السؤال
أما عن مناسبة قصيدة “لا يدخل البيت إلا ذو مخاطرة” فيروى بأنه كان هنالك رجل من قبيلة عاد، ويدعى الهميسع بن بكر، وكان الهميسع رجلًا شجاعًا لا يخاف من شيء ولا من أحد، وكان من شدة شجاعته لا يترك كهفًا في اليمن إلا ويدخله.
0
احمد احمد أسبوعين 0 الاجابات 14 مشاهدات

‫اضف اجابة